موقع مدرسة الدروتين الاعدادية المشتركة - ELDERWATEEN PREP SCHOOL
عزيزى الزائر
انضمامك الى اسرتنا يسعدنا نرجوا
ان تنضم الينا سجل معنا الان وشارك
ولو برد أو بكلمة شكر فهذا يسعدنا
بعد ما يذلناه من جهد لراحتك واسعادك
مع تحيات ادارة الموقع

موقع مدرسة الدروتين الاعدادية المشتركة - ELDERWATEEN PREP SCHOOL


 
الرئيسيةصفحة2المنتدى - المنتدىمدونة المدرسةاسئلة ومراجعةافحص جهارك مجاناالتسجيلدخولالرئيسيةالبوابة الرئيسي


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


شاطر | 
 

 علاوي ينفي التخطيط لعملية عسكرية في الموصل شبيهة بالهجوم على الفلوجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوشلبى
مساعد
مساعد
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 21/12/1995
تاريخ التسجيل : 15/03/2010
عدد المساهمات : 2673
العمر : 21
الموقع : موالى

مُساهمةموضوع: علاوي ينفي التخطيط لعملية عسكرية في الموصل شبيهة بالهجوم على الفلوجة   الخميس أبريل 01, 2010 2:48 pm

<TABLE id=table63 width="100%" border=0>

<TR>
<td>
علاوي ينفي التخطيط لعملية عسكرية في الموصل شبيهة بالهجوم على الفلوجة
بعد إعلان وزير الأمن الوطني عن عمل وشيك وتأكيد الرئيس الياور معارضته

<TABLE border=0>

<TR>
<td><TABLE width=380 border=0>

<TR>
<td align=middle>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD></TR></TABLE></TD></TR></TABLE>
بغداد: «الشرق الأوسط» والوكالات
نفى رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي امس وجود اي خطط للقيام بعملية عسكرية واسعة في مدينة الموصل (370 كلم شمال بغداد). فيما اكد ان حكومته ملتزمة بإجراء الانتخابات العامة في موعدها المقرر في الثلاثين من الشهر الحالي. وقال علاوي في مؤتمر صحافي «ليس لدينا نية بمهاجمة مدينة الموصل مثلما حصل في الفلوجة وهذا الموضوع ليس في حساباتنا». واضاف ان «هناك عمليات تجري في الموصل لتوفر الأمن والاستقرار في المدينة وتأمين حياة المواطنين ولكن ليس لدينا عمليات جديدة عسكرية».
واوضح علاوي ان «تأمين الأمن والاستقرار في مدينة الموصل يجري عبر زيادة قوات الأمن والشرطة». وتشهد الموصل منذ نحو شهرين تصعيدا كبيرا في العمليات العسكرية التي تستهدف القوات الاميركية وقوات الحرس الوطني العراقية. وكان وزير الدولة العراقي لشؤون الأمن الوطني قاسم داود قد تحدث في وقت متأخر مساء اول من امس في مؤتمر صحافي عقد في بغداد حضره العديد من المراسلين عن عملية عسكرية وشيكة في المدينة.
وقال داود «سيشهد اخواننا في مدينة الموصل عمليات تطهير لجميع البؤر المجرمة التي عاثت فسادا في الموصل».
واضاف ان الحكومة العراقية من خلال «اللقاءات مع عدد من المسؤولين من مدينة الموصل توصلت الى قناعة ان من الضروري بمكان ان نبدأ بعملية لتطهير لمدينة من العناصر الارهابية الدخيلة والقضاء على بقايا النظام لصدامي». ولم يحدد موعدا لبدء هذه العمليات لكنه اقال انها «ستبدأ قريبا جدا».
وكان الجيش الأميركي قد اعلن في وقت سابق من الاسبوع الماضي انه تم ارسال قوات أميركية اضافية الى مدينة الموصل لتنضم الى القوات الموجودة هناك.
ويعتقد ان هذا الاجراء يجيء في اطار العملية التي اعلن عنها داود. ولم يجب داود عن سؤال حول كيفية التعامل مع المجاميع المسلحة لمنع انتقالها الى مدن اخرى كما حدث بعد الانتهاء من عمليات الفلوجة حيث اعلن حينها ان اعدادا كبيرة من المقاتلين استطاعت الهرب والانتقال الى مدينة اخرى. واشار العديد من المسؤولين بعد ذلك الى أن تلك المدينة هي الموصل.
وهاجم علاوي في مؤتمره الصحافي وكالات الانباء التي نقلت تصريحات داود الذي كان يقف الى جانبه والتي يبدو انها احرجت الحكومة العراقية وقال ان بعض الوكالات «اخرجت الحديث عن طبيعته وعن بعده».
وقال علاوي ان هناك بعض العمليات «التي تجري في الموصل الان يتم من خلالها المساعدة على بناء القوات المسلحة وقوات الشرطة وهذا استجابة طبيعية وتلقائية لنداءات نتسلمها من الموصل لتوفير الأمن والاستقرار للمدينة»، لكنه اضاف «احب ان اكرر اننا لسنا على وشك اتخاذ.. وغير مقررين ان تجري عمليات عسكرية واسعة النطاق في الموصل كما جرت في الفلوجة بالفترة الماضية».
ودعا رئيس الوزراء العراقي سكان المدينة الى «المساهمة في دعم قوات الأمن والشرطة العراقية في عملها لتوفير الأمن والاستقرار في الموصل تمهيدا لاشراك اهل الموصل في العملية الانتخابية».
واكد ان «هناك مجاميع ارهابية في الموصل يجب القضاء عليها لكنني اؤكد اننا لن نقوم بعمليات بالموصل كما جرى في الفلوجة»، مشيرا الى ان الحكومة العراقية «مصممة لما تبقى لها من وقت بالعمل جديا على قمع كل المظاهر التي تريد الحاق الاذى بالشعب العراقي».
واعلن الرئيس العراقي غازي الياور معارضته لعمليات مسلحة في الموصل على غرار ما حدث في الفلوجة، وحذر من خطر تكرار نفس العمليات في الموصل التي يفوق سكانها عدد سكان الفلوجة بكثير. وقال الياور لوكالة رويترز اول من امس «لن نسمح ان يحدث في الموصل مثل ما حدث في الفلوجة». كما حث الياور الامم المتحدة على النظر فيما اذا كان يتعين المضي قدما في الانتخابات المقررة يوم 30 الشهر الحالي رغم أعمال العنف التي قد تثني الناخبين عن الادلاء بأصواتهم.
وقال الياور «ما من شك في أنه يتعين على الامم المتحدة باعتبارها مظلة مستقلة للشرعية أن تتولى المسؤولية بتحديد ما اذا كان (التوقيت) ممكنا أم لا». واضاف «يتعين على الامم المتحدة بالتأكيد كطرف مستقل لا يمكن تهديده أو ترويعه ويتمتع بمصداقية في المجتمع الدولي الاضطلاع حقا بمسؤولياته والتزاماته باعلان ما اذا كانت الانتخابات ممكنة أم لا». وتابع «منطقيا ثمة شواهد تشير الى أنه سيكون من الصعب اجراء الانتخابات».
ومن جهته اعلن علاوي امس ان «الحكومة العراقية ملتزمة بإجراء الانتخابات في موعدها المحدد». واعتبر انه سيكون لهذه الانتخابات «دور كبير في وضع الامور في نصابها الصحيح وسيمكن الحكومة المقبلة من مواجهة التحديات بشكل حازم وصحيح»، وانتقد اعلان بعض الاطراف انسحابها او مقاطعتها للانتخابات قائلا ان «أي تقصير من بعض الاطراف في عدم المشاركة في الانتخابات سيؤدي الى زيادة العنف». وقال «الحكومة وانا شخصيا اشجع جميع العراقيين على المساهمة في هذه العملية الانتخابية». واوضح علاوي ان «عدم المشاركة في الانتخابات عملية غير صحيحة وسوف تلحق الاذى بالشعب العراقي». وتابع «علينا ان نعمل لكي تجري الانتخابات وان اي تقصير من قبل بعض الاطراف سوف يؤدي الى زيادة العنف في البلاد».
واكد رئيس الوزراء العراقي ان «الحكومة العراقية تعمل بشكل جدي وحازم على توفير كل الامكانيات لتغطية الجوانب الأمنية بالظروف والامكانيات المتاحة لضمان أمن المواطنين والبلد في يوم الانتخابات».
وقال انه «تحدث مع معظم الفصائل العراقية حتى تلك التي دعت الى تأخير الانتخابات من اجل حثها على المشاركة في الانتخابات التي تعد فرصة للشعب العراقي حتى يعبر عن رأيه وتآزره». اعتبر ان «ما سيحصل نهاية الشهر الحالي هو جزء من عملية سياسية كبيرة تعقبها كتابة الدستور والاستفتاء على الدستور وانتخابات اخرى في العام المقبل».
وفي ما يتعلق بتصريحات وزير الدفاع حازم الشعلان حول امكانية تأجيل الانتخابات اذا تعهد السنة بالمشاركة فيها قال علاوي ان «هذه وجهة نظر خاصة وهو غير مكلف بالبحث مع اي دولة حول هذا الموضوع فأنا اتحدث عن وزير في حكومة انا اترأسها».
وفي ما يتعلق بالوضع الأمني، اعترف رئيس الوزراء العراقي بأن «هناك مخاوف أمنية تحس بها الحكومة مع اقتراب موعد الانتخابات» واعدا بالعمل على «طمأنة هذه المخاوف
</TD></TR></TABLE>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد صبرى الشافعى
مساعد
مساعد
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 16/09/1996
تاريخ التسجيل : 16/09/2009
عدد المساهمات : 3230
العمر : 21
الموقع : سيبك انتا

مُساهمةموضوع: رد: علاوي ينفي التخطيط لعملية عسكرية في الموصل شبيهة بالهجوم على الفلوجة   الأحد يوليو 04, 2010 7:05 am

شكررااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علاوي ينفي التخطيط لعملية عسكرية في الموصل شبيهة بالهجوم على الفلوجة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع مدرسة الدروتين الاعدادية المشتركة - ELDERWATEEN PREP SCHOOL :: القسم الرياضى والاخبار العامة :: الاخبار العامة المحلية والدولية-
انتقل الى:  
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
المواضيع الأكثر شعبية
موقع البستان الدراسات الاجتماعية الصف الثانى الاعدادى
منهج العلوم كامل شرح صوت وصوره الصف الثالث الاعدادى
حصريا : اسطوانة وزارة التربية والتعليم : الصف الثالث الإعدادي ترم أول ( رياضيات )
اسطوانة الاضواء التعليمية
شرح الدراسات الاجتماعية الصف الثانى
طريقة تحضير درس نموذجي
مذكرة منهج الدراسات الاجتماعية للصف الثالث الاعدادي الترم الاول 2012 المنهج الجديد
منهج اللغة العربية الجديد 2010 / 2011 للصف الثالث الإعدادي
تحميل كتاب ومنهج الرياضيات الجديد للصف الثالث الاعدادي 2011
امتحان دراسات الصف الثانى الاعدادى
المواضيع الأكثر نشاطاً
موضوع الكشف عن الاعضاء
ماهو الحمار الذى يجب ان نبيعه
قصه تامر حسنى
عذاب الحب
ما معنى كلمه احبك لوحد عنده راى تانى يقوله ماشى ياجماعه
صـــــــــــــــــــرخــــــــــــــــــــــه عذاب
شرح دراسات اجتماعية صوت وصورة الصف الثانى ترم ثان
قصص عن الجن ممنوع دخول الخوافين
صور اناقه المراه روعه
من تصورتهم أصدقاء
أفضل 10 فاتحي مواضيع
ابوشلبى
 
خالد & جمى
 
احمد صبرى الشافعى
 
kamal@كيمو
 
TEACHER
 
بنت الشاطئ
 
Admin
 
حجازى
 
محمد الدسوقى
 
اشرف مصطفى2010
 
جميع الحقوق محفوظة لموقع مدرسة الدروتين الاعدادية