موقع مدرسة الدروتين الاعدادية المشتركة - ELDERWATEEN PREP SCHOOL
عزيزى الزائر
انضمامك الى اسرتنا يسعدنا نرجوا
ان تنضم الينا سجل معنا الان وشارك
ولو برد أو بكلمة شكر فهذا يسعدنا
بعد ما يذلناه من جهد لراحتك واسعادك
مع تحيات ادارة الموقع

موقع مدرسة الدروتين الاعدادية المشتركة - ELDERWATEEN PREP SCHOOL


 
الرئيسيةصفحة2المنتدى - المنتدىمدونة المدرسةاسئلة ومراجعةافحص جهارك مجاناالتسجيلدخولالرئيسيةالبوابة الرئيسي


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


شاطر | 
 

 تقرير للبورصة الأمريكية:مبيعات «مرسيدس» وصلت إلى ١.٩ مليار دولار فى ١٠ سنوات.. و٩١ مليوناً أرباحاً بسبب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوشلبى
مساعد
مساعد
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 21/12/1995
تاريخ التسجيل : 15/03/2010
عدد المساهمات : 2673
العمر : 21
الموقع : موالى

مُساهمةموضوع: تقرير للبورصة الأمريكية:مبيعات «مرسيدس» وصلت إلى ١.٩ مليار دولار فى ١٠ سنوات.. و٩١ مليوناً أرباحاً بسبب   الإثنين أبريل 12, 2010 7:06 am

تقرير للبورصة الأمريكية: مبيعات «مرسيدس» وصلت إلى ١.٩ مليار دولار فى ١٠ سنوات.. و٩١ مليوناً أرباحاً بسبب الرشاوى

كتب ابو شلبى١١/ ٤/ ٢٠١٠

كشف تقرير لهيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية، تم تقديمه لمحكمة ولاية كولومبيا، أن شركة «مرسيدس بنز» دفعت رشاوى لمسؤول مصرى لم تذكر اسمه، بلغت مليوناً و١٢٣ ألفاً و٢٢٤ ماركاً ألمانياً، و٣٢٢ ألفاً و١٠١ جنيه إسترلينى بين عامى ١٩٩٨ و٢٠٠٤، بين مدفوعات غير قانونية دفعتها الشركة لمسؤولين حكوميين فى ٢٢ دولة لضمان شراء حكومات هذه الدول للسيارات التى تنتجها الشركة، الأمر الذى حققت معه مبيعات تقترب من ١.٩ مليار دولار خلال الفترة ١٩٩٨-٢٠٠٨.
من جهتها، أعلنت شركة «دايملر بنز» أنها توصلت إلى اتفاق مع هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية يقضى بانتهاء التحقيقات الخاصة بمخالفة الشركة لقانون مكافحة الفساد مقابل قيام الشركة بدفع تعويض يقدر بـ١٨٥ مليون دولار عن الأرباح التى حققتها بفضل مخالفة هذا القانون، بما يشكل ضعف الأرباح التى قدرت الهيئة أن الشركة حققتها بفضل الرشاوى.
وقال التقرير إن مسؤولى الشركة استخدموا العديد من الوسائل فى دفع الرشاوى، منها التلاعب فى أسعار المنتجات، والأموال السائلة، والتحويلات البنكية والعمولات المباشرة، وكانوا يطلقون على المسؤولين الحكوميين ألقاباً مثل «وسيط مبيعات» و«مستشار»، وأن مسؤولين كباراً فى الشركة كانوا على علم بالرشاوى وأن نظاميها المحاسبى والقانونى كيفا نفسيهما على التعامل مع الرشاوى وتقنينها.
وأورد التقرير عددا من الاتهامات الموجهة إلى الشركة، منها أنها بين عامى ١٩٩٨ و٢٠٠٨ انتهكت قانون مكافحة الرشوة والفساد فى التعامل مع أطراف أجنبية من خلال تقديم رشاوى لمسؤولين حكوميين فى عدد من الدول لضمان شراء تلك الحكومات لسياراتهم، وانحصرت تلك الرشاوى فى أسيا وأفريقيا وأوروبا الشرقية والشرق الأوسط، ودفعت رشاوى بلغت عشرات ملايين الدولارات من خلال ٥١ تحويلا بنكيا إلى فيتنام، وروسيا، والصين، ونيجيريا، والمجر، ولاتفيا، وكرواتيا، والبوسنة،
وتمت هذه التحويلات من خلال بريد إلكترونى أمريكى، كما دفعت رشاوى بلغت ٥٦ مليون دولار على الأقل من خلال ١٥٤ تحويلاً مالياً آخر إلى المسؤولين الحكوميين فى ٢٢ دولة من بينها روسيا، والصين، ونيجيريا، وفيتنام، ومصر، واليونان، والمجر، وكوريا الشمالية، وإندونيسيا، وتم خلال هذه الصفقات بيع ٦٣٠٠ سيارة خاصة و٥٠٠ سيارة لنقل الركاب، وحصلت مرسيدس على ١.٩ مليار دولار عوائد لتلك الصفقات، وحققت أرباحاً تتجاوز ٩١ مليون دولار.
وأوضح التقرير أن من بين التحويلات، هناك ١٩ تحويلا تمت فى إطار برنامج النفط مقابل الغذاء التابع للأمم المتحدة بين عامى ٢٠٠١ و٢٠٠٣، لضمان شراء البرنامج لسيارات وقطع غيار تابعة للشركة، فضلاً عن تورط عدد من كبار المسؤولين السابقين فى الشركة، إما فى التسهيل أو الموافقة أو بإعطاء رشاوى للمسؤولين الحكوميين، بما فى ذلك رئيس قسم المبيعات العالمية للشركة، كما لم تقم الأقسام الداخلية المنوط بها القيام بأعمال الرقابة بالشركة بدورها بل ساهمت فى تسهيل الرشاوى.
وأضاف التقرير أن ضعف الرقابة الداخلية فى الشركة ساهم فى تسهيل دفع الرشاوى، موضحاً أن قسم الحسابات الداخلية للشركة أنشأ حسابا باسم «حساب طرف داخلى ثالث» لتسهيل حصول موظفيها على الرشاوى تمهيداً لدفعها للمسؤولين الحكوميين فى مختلف الدول التى تقبلت رشاوى.
وجاء تعليق المحكمة الأمريكية بانطباق القانون التجارى الأمريكى الخاص بالتبادل على تلك القضية، إذ ذكرت المحكمة عددا من القوانين ذات الصلة بالحدث دون تناول العقوبة لعدم التحقق من إدانة الشركة من عدمه.
وفى مجال رصد الحقائق فيما يتعلق بتلك القضية كشفت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية أن «المدفوعات غير القانونية» التى قامت بها الشركة منذ عام ١٩٩٨ على الأقل كانت قانونية وفقا للقانون الألمانى، مما يؤكد أن هذه المدفوعات كان عليها ضرائب مشروعة وفقا لـ«كود» الضرائب الألمانى، كما أن الشركة أدرجت تلك المدفوعات تحت بند «مدفوعات مفيدة» أو «نفقات مفيدة» فى ميزانيتها.
وأضافت الهيئة أن ألمانيا جعلت دفع رشاوى للمسؤولين الأجانب أمرا غير مشروعا فى فبراير عام ١٩٩٩ من خلال انضمامها للميثاق العالمى لمكافحة الفساد والرشوة، إلا أن شركة «دايملر بنز» كانت محرومة من تقديم رشاوى للمسؤولين الأجانب منذ عام ١٩٩٣ لخضوعها لقانون للتجارة يمنع ذلك.
وأضافت الهيئة أن الشركة فشلت فى التواؤم مع المعايير الأمريكية، رغم أنها أصبحت شركة قائمة فى البلاد واستمرت إدارتها للمبيعات عبر البحار فى منح الرشاوى للمسؤولين الأجانب.
وأشارت الهيئة إلى أن الشركة لم تلتزم بقانون مكافحة الفساد الأجنبى، بل ولم يلتزم بها موظفوها، لاسيما موظفى المبيعات من المستويات الصغيرة وحتى الإدارة العليا، بل إن الإدارات المالية والقانونية فى الشركة دعمت الممارسات غير القانونية لإدارة المبيعات.
وأكدت الهيئة أن الشركة فشلت فى أن تقوم بمراقبة دقيقة لعملية اختيار الموزعين والوسطاء، كما استخدمت عددا من الوسائل لتوصيل المدفوعات غير القانونية (الرشاوى) من بينها الدفع المباشر باستخدام مبالغ سائلة (كاش)، ومنح أسعار مضللة للحكومات ومنح عمولات، واستخدام حسابات بنكية غير معلنة، وتسمية المسؤولين الحكوميين بألقاب مثل «وسطاء مبيعات» أو «مستشارين».
ورصد التقرير تورط العديد من المسؤولين رفيعى المستوى فى القضية، ومن بينهم المسؤول عن قطاع المبيعات والمسؤول عن القطاع المالى، فضلا عن الموزعين فى كل من فيتنام، والصين، وتركيا، وإندونيسيا، وكوت ديفوار، ونيجيريا، وروسيا.
وأكد التقرير أن الشركة كشفت ٢٠٠ حساب تحت بند «حساب طرف ثالث داخلى» عند اندماجها مع شركة «كرايسلر» الأمريكية عام ١٩٩٨، وتم دفع العديد من الرشاوى، وأن العديد من هذه الرشاوى تم تقديمها بواسطة مسؤولين رفيعى المستوى فى الشركة.
وضربت الهيئة مثالا بمصر فى موضوع الرشاوى، مشيرة إلى أن الشركة منحت أحد المسؤولين المصريين - أطلقت عليه «مستشار مصر»- مبالغ مالية بلغت مليوناً و١٢٣ ألفاً و٢٢٤ ماركاً ألمانياً، و٣٢٢ ألفاً و١٠١ جنيه إسترلينى بين عامى ١٩٩٨ و٢٠٠٤ من أجل شراء عدد من المركبات، وأشارت الهيئة إلى أن العديد من المسؤولين الحكوميين حصلوا على الأموال تحت بنود مختلفة من ضمنها التخفيضات السعرية والعمولات والخصومات وغيرها.
ورصدت الهيئة العديد من الأشكال التى قدمت الشركة الرشاوى للمسؤولين بها، وبدا واضحا تركيز التقرير الذى أعدته الهيئة على نيجيريا بوصفها إحدى أكثر الدول تورطا فى حصول مسؤوليها على رشاوى حيث حصل مسؤولوها على ٣.٩ مليون مارك، ومليون دولار فضلا عن ٢٣٠ ألف جنيه إسترلينى.
واتهمت الهيئة الشركة بأنها لم توقف دفع الرشاوى رغم المخاطر المترتبة على ذلك، ولذلك حرصت على أن تضع سياسة الرشاوى فى أقصى درجات السرية بحيث يعلم بها أقل عدد ممكن من موظفيها، بما يعكس إدراكا لخطورة تلك السياسة.
وأضاف التقرير أن الشركة استبدلت مديرها التنفيذى بعد أن أشار إلى أن سياسة الشركة فى مكافحة الرشوة للأجانب بها نقاط ضعف كثيرة، رغم أن الشركة أعدت دراسة عام ١٩٩٩ لقيامها بدفع الرشاوى للمسؤولين الأجانب خلصت إلى أن «دفع الرشاوى للمسؤولين الأجانب أمر محفوف بالمخاطر من النواحى القانونية، ويجب التوقف عنه بأسرع ما يكون».
واهتمت الهيئة بالمدفوعات التى قدمتها الشركة كرشاوى لبعض المسؤولين عن برنامج النفط مقابل الغذاء، مشيرة إلى أن أرباح الشركة من وراء برنامج النفط مقابل الغذاء تجاوزت ٤ ملايين دولار، من خلال ٧ تعاقدات مباشرة مع الوزارات العراقية، وفى جميع تلك الصفقات تدخل المسؤولون العراقيون لضمان شراء برنامج النفط مقابل الغذاء للسيارات المرسيدس.
وأكدت الهيئة أن الشركة اعتمدت أساساً على وسيلة تعيين المسؤولين الحكوميين بوصفهم مستشارين أو وسطاء لديها بشكل غير حقيقى، مشيرة إلى أن مسؤولاً أوزباكستانياً حصل على ١٠% من قيمة صفقة بين أتوبيسات إلى حكومته، فضلا عن حصول مسؤول من دولة لاتفيا على ما يزيد على مليون جنيه إسترلينى لتيسير صفقة أتوبيسات بقيمة ٣٠ مليون جنيه.
وأشارت الهيئة إلى أن الشركة استخدمت موزعيها وتجارها من أجل منح الرشاوى للمسؤولين الحكوميين، مشيرة إلى أن الشركة دفعت ١٧ مليون مارك تم توزيعها بين ممثليها والمسؤولين فى اليونان، كما منحت الحكومة سيارتين مصفحتين كهدية لمسؤول من تركمانستان وبلغت قيمة الهدية حوالى ٥٥٠ ألف جنيه إسترلينى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد صبرى الشافعى
مساعد
مساعد
avatar

الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 16/09/1996
تاريخ التسجيل : 16/09/2009
عدد المساهمات : 3230
العمر : 20
الموقع : سيبك انتا

مُساهمةموضوع: رد: تقرير للبورصة الأمريكية:مبيعات «مرسيدس» وصلت إلى ١.٩ مليار دولار فى ١٠ سنوات.. و٩١ مليوناً أرباحاً بسبب   الأحد يوليو 04, 2010 6:49 am

مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تقرير للبورصة الأمريكية:مبيعات «مرسيدس» وصلت إلى ١.٩ مليار دولار فى ١٠ سنوات.. و٩١ مليوناً أرباحاً بسبب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» احمرار العين وعلاجه
» (( النزيف ــ من الأنف والأذن والفم ))
» - التواء رسغ اليد :
» صداع الرأس انواعه علاجه أسبابه نصائح
» وفاة داودي عبد الحي با تبلكوزة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع مدرسة الدروتين الاعدادية المشتركة - ELDERWATEEN PREP SCHOOL :: القسم الرياضى والاخبار العامة :: الاخبار العامة المحلية والدولية-
انتقل الى:  
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
المواضيع الأكثر شعبية
موقع البستان الدراسات الاجتماعية الصف الثانى الاعدادى
منهج العلوم كامل شرح صوت وصوره الصف الثالث الاعدادى
حصريا : اسطوانة وزارة التربية والتعليم : الصف الثالث الإعدادي ترم أول ( رياضيات )
اسطوانة الاضواء التعليمية
شرح الدراسات الاجتماعية الصف الثانى
طريقة تحضير درس نموذجي
مذكرة منهج الدراسات الاجتماعية للصف الثالث الاعدادي الترم الاول 2012 المنهج الجديد
منهج اللغة العربية الجديد 2010 / 2011 للصف الثالث الإعدادي
تحميل كتاب ومنهج الرياضيات الجديد للصف الثالث الاعدادي 2011
امتحان دراسات الصف الثانى الاعدادى
المواضيع الأكثر نشاطاً
موضوع الكشف عن الاعضاء
ماهو الحمار الذى يجب ان نبيعه
قصه تامر حسنى
عذاب الحب
ما معنى كلمه احبك لوحد عنده راى تانى يقوله ماشى ياجماعه
صـــــــــــــــــــرخــــــــــــــــــــــه عذاب
شرح دراسات اجتماعية صوت وصورة الصف الثانى ترم ثان
قصص عن الجن ممنوع دخول الخوافين
صور اناقه المراه روعه
من تصورتهم أصدقاء
أفضل 10 فاتحي مواضيع
ابوشلبى
 
خالد & جمى
 
احمد صبرى الشافعى
 
kamal@كيمو
 
TEACHER
 
بنت الشاطئ
 
Admin
 
حجازى
 
محمد الدسوقى
 
اشرف مصطفى2010
 
جميع الحقوق محفوظة لموقع مدرسة الدروتين الاعدادية